المركز الثقافي العربي في صيدنايا

المركز الثقافي العربي في صيدنايا

CPic7صيدنايا-1

تقع صيدنايا على مسافة 25 كم إلى الشمال من دمشق وارتفاع 1400 م فوق سطح البحر، وتجثو صيدنايا بإطلالة رائعة على سهل فسيح يشرح الصدر والنفس سمي باسمها.

وفي أصل التسمية يقال بأن الامبراطور جستنيان اجناز هذه المنطقة في القرن السادس الميلادي، وكان يتصيد في الجبال، فظهرت له ظبية تحولت إلى امرأة بيضاء غضة كأ،ها برج فضة وأمرته ببناء الدير المعروف حالياً بدير سيدة صيدنايا، ومن هنا كانت التسمية صيدنايا، يوجد في دير صيدنايا أيقونة السيدة العزراء وهي إحدى النسخ الأصلية الأربع التي رسمت بيد الرسول لوقا البشير وتلفظ بالسيرانية، كما يوجد فيه بضعة أيقونات فنية للسيدة العزراء يرجع تاريخها للقرون الخامس والسادس والسابع بعد المسيح. تضم صيدنايا العديد من الأوابد اللقى الأثرية والتاريخية الشاخصة والماثلة إلى وقتنا هذا كالكتابات والتماثيل والأقنية الرومانية والكهوف التي سكنها الإنسان الأول، والأديرة والكنائس ( دير مار توما، دير مارشيروبيم، كنيسة القديسين بطرس وبولس ودير السيدة الذي يجاوزه كهف يحتوي على مدافن محفورة بالصخر.

أهمها كهف الديوان الذي كان بمثابة محكمة، إضافة إلى بقايا معاصر العنب والدبس لشهرتها منذ القدم بزراعة العنب والتين.

يشمخ دير الشيروبيم في أعلى وأجمل قمة من قمم جبال القلمون الشرقية مطلاً على البلدة من الجهة الشمالية الشرقية، فيرتفع نحو خمسة آلاف قدم حيث الأطلال الشاهقة، والمناظر التي تأخذ بمجامع القلوب.

الأنشطة الثقافية

“قيثارة وطن” في ثقافي صيدنايا

بمناسبة قدوم شهر اذار شهر الاعياد والمناسبات اقام المركز الثقافي العربي في مدينة صيدنايا جلسة استماع موسيقية شارك ف...

ورشة أعمال يدوية بمناسبة عيد المعلم في ثقافي صيدنايا

قام المركز الثقافي العربي في مدينة صيدنايا بورشة اعمال يدوية بمناسبة عيد المعلم كيفية صناعات بطاقات معايدة بإشراف ا...