المراكز الثقافية

نبذة عن المراكز الثقافية

في الوقت الذي غزت به الثقافة كل مكان ودخلت حياة جميع المواطنين على مختلف مستوياتهم العلمية وفئاتهم العمرية، وأخذت تقوم بدورها الرائد بالتوعية ونشر العلم والمعرفة، أحدثت مديريات الثقافة بالقطر وعدد كبير من المراكز الثقافية التابعة لها، فمديرية الثقافة بريف دمشق تضم 132 مركزاً ثقافياً موزعة على إحدى عشرة منطقة وتضم مكتبات ومقاهي إنترنت ومعاهد الثقافة الشعبية لتأمين كافة الخدمات الثقافية للمواطنين في المحافظة. تقوم المراكز الثقافية بتقديم الخدمات للمواطنين من خلال ممارسة دورها في نشر الوعي لديهم عبر الأنشطة التي تركز على تثقيف المواطن في جميع الشرائح العمرية من خلال مواضيع ثقافية ـ اجتماعية ـ سياسية ـ اقتصادية ـ خدمية – حلقات كتاب – أمسيات شعرية وقصصية – جلسات نقدية – جلسات استماع موسيقية / إضافة إلى فعاليات مركزية تقوم بها المديرية من خلال فرق مركزية تتبع لها مباشرة . إذ تم إحداث فرقة الريف للفنون المسرحية – فرقة الريف للموسيقى العربية والكورال – فرقة الريف للفنون الشعبية والرقص التعبيري.

كما تقيم مهرجانات دورية فنية و ثقافية إضافة إلى معرض الكتاب.

ويحظى الأطفال بحيز كبير من أنشطتها حيث تقدم للأطفال عروض فيديو إضافة للمسرحيات و المحاضرات والندوات التي تهدف إلى تطوير وتنمية ثقافة الطفل.

يتبع للمديرية معاهد ثقافة شعبية تقدم خدمات تثقيفية ويبلغ عددها /28 / معهداً تقيم دورات تعليمية للمواطنين بجميع شرائحهم ويحصل الطالب المنتسب إلى هذه الدورات على شهادة مصدقة من محافظة ريف دمشق و وزارة الثقافة تخوله العمل بموجبها في الحرفة التي تعلمها.