ورشة قراءة في ثقافي جديدة الخاص

كان مشوارنا في هذه الجلسة ممتعاً وشائقاً فقد حطّت رحالنا في رحاب مجلة أسامة مجلّة الأطفال واليافعين التي تُعنى بمواهبهم وإبداعاتهم، وتجوّلنا بين صفحاتها الملوّنة وقصصها المفيدة وتعرفنا على أصدقاء جدد من مختلف الأعمار.


ونحن نقلّب صفحاتها وجدنا بين طيّاتها مشاركة لأحد أصدقائنا الأطفال وتوقفنا مليّاً عند المشكلة التي طرحها باحثاً لها عن حلّ وهذه مشكلة شائعة ويعاني منها الكثير من الأطفال فهو مجتهد ومتفوّق في دروسه لكنّ القراءة والكتابة تسبّبان له الضجر، ولا يستمتع بتفوقه كما يحب..
وقرأ الأطفال الحلول والنصائح التي قدّمتها المجلة.

مقالات ذات صله