“من أقوال المؤسس حافظ الأسد في الشعب والوحدة الوطنية” في ثقافي القطيفة


أقيمت المحاضرة بمناسبة مرور ذكرى رحيل القائد المؤسس حافظ الأسد والذي صنع تاريخ سورية الجبارة وأمسك الدولة و أرسى قواعدها و ستبقى ذكراه خالدة محفورة في قلوبنا و عقولنا.

من أقواله في ممارسة الحرية : من الطبيعي أنه لا يمكن للفرد العربي أن يمارس الحرية على حقيقتها و بمستواها الحقيقي إلا بزوال شرطين لازمين 1-زوال تعدد الطبقات إلى طبقة واحدة لمنع الاستغلال الاقتصادي 2- تنظيم النشاطات ضمن أطر شعبية تقرر صفتها و أساليب تطورها وفقاً لتجربتها و حاجتها
و عن دور المرأة في عملية البناء و تمتين الوحدة الوطنية في القطر قال (أؤكد مرة أخرى أن مجتمعنا سيبقى يعاني من ضعف و أن جهود التنمية في بلادنا ستظل تعاني من نقص ما لم تأخذ المرأة دورها الكامل في الحياة و مكانها الطبيعي في المجتمع
و قال أيضاً : الوطنية تعني أن نحب وطننا و أن نخلص له و أن نذود عنه دون تردد أو تخاذل، أن نرفض الإساءة إليه و نواجه بكفاءة و تصميم كل تحدٍ يواجهه.
وعن الوطن قال القائد : الوطن هو ذاتنا فلندرك هذه الحقيقة و لنحب وطننا بأقصى ما نستطيع من الحب فلا حياة بدونه.
و المقولة التي مازلنا نتذكرها و نرددها : الوطن غالٍ و الوطن عزيز و الوطن شامخ و الوطن صامد لأن الوطن هو ذاتنا فلندرك هذه الحقيقة .

مقالات ذات صله