“غيّر تفكيرك.. غيّر حياتك” في ثقافي القطيفة

– يبدأ الكتاب بالحديث عن التفكير والذي يعد مكتسباً منذ الطفولة إذ يأتي الإنسان بلا أية أفكار وآراء وكل ما يقوم به الراشدون هو محصلة للتأهيل والتكيف المبكر
– أجزاء الصورة الذاتية : الصورة النموذجية ، الصورة الشخصية ، تقدير الذات

– منابع العواطف السلبية : التبرير ، التعريف ، التفكير الداخلي ، إلقاء اللوم
– ابتكر رؤيتك الخاصة للمستقبل
– خطوتين لتحقيق أي هدف : قرر ما تريده بشكل دقيق و أحسن الانتفاع بوقتك
– اكتب أهدافك والتزم بها
– كن مستعد لدفع الثمن
– ضع خطة تفصيلية ورتب قائمتك تبعاً لأولوياتك
إن التحسينات الصغيرة على الطريقة التي تفكر بها تؤدي غالباً إلى تحسينات في أدائك نفسه وامتلاكك لمعلومة واحدة صغيرة في الوقت المناسب و المكان المناسب يمكن أن يتيح لك عمل فرق فائق في موقف بعينه و يمكن لفكرة صغيرة أن تفكر حياتك برمتها.

مقالات ذات صله